الاثنين، أبريل 13، 2015

بيان إنذاري للأساتذة الناححين بمباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين‎

نشر بتاريخ :

بيان إنذاري للأساتذة الناححين بمباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين

الأساتذة الناجحون بمباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين –  دورة 2013 -
الرباط في 09 أبريل 2015
بيان إنذاري للأساتذة الناححين بمباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين‎

             عقد ممثلو الأساتذة الناجحين بمباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين – دورة 2013 – و الذين يتابعون تكوينهم بالمراكز الجهوية هذه السنة (2014-2015)،يوم الخميس 09 أبريل بالرباط اجتماعا لتدارس  مجموعة من القضايا التي تخص مطالب هذه الفئة ،حيث سجلوا ما يلي :

 1- استنكارنا الشديد لتنكر الوزارة لوعودها السابقة الخاصة بأولوية الاساتذة المحتفظ بهم فوج 2013 في التعيين وطنيا  .
2- استغرابنا من إصرار الوزارة الوصية على معاقبة الأساتذة لنجاحهم في مباراة المراكز الجهوية – سنة 2013 - عن جدارة و استحقاق     و العصف بكل المكتسبات التي راكموها بعد عشرات السنين من العمل و التضحية و مكافئتهم على ذلك بتشتيت شمل أسرهم .
و بعد مناقشة كافة المستجدات التي تهم الوضعية الحالية و المستقبلية للأساتذة بعد التخرج ،تم الاتفاق على ما يلي :
مطلبيا :
1.    المطالبة بالأولوية في التعيين للأساتذة السابقين فوج 2013، بعد التخرج وطنيا و جهويا و إقليميا.
2.    الإبقاء على الحق في الرجوع إلى النيابة الأصلية لمن رغب في ذلك من الأساتذة.
3.     احتساب ثلاث سنوات اعتبارية بدل سنتين جبرا للضرر الذي لحق هذه الفئة بعد قرار الوزارة إرجاء التحاقها بمراكز التكوين إلى موسم 2014/2015
4.     ضمان التعيين في نفس النيابة للأساتذة المتزوجين مراعاة لظروفهم الاجتماعية والأسرية.
5.     تعيين أساتذة تخصص الأمازيغية بالمدارس التطبيقية طبقا لمقتضيات المذكرة الوزارية رقم 14369 بتاريخ 10 شتنبر 2013.
نضاليا :
- ندعو جميع الاساتذة الناجحين بمباراة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين– 2013 – لتنفيذ وقفة احتجاجية انذارية يوم الثلاثاء 14 أبريل 2015 من الساعة 10:00 الى 12:00 أمام مقر الموارد البشرية – العرفان - بالرباط و الاستعداد لكل الأشكال النضالية  التصعيدية .
وفي الأخير نهيب بمناضلاتنا و مناضلينا في كل المراكز الجهوية إلى الالتحاق بمعركتنا المفصلية في الرباط إلى حين تحقيق مطالبنا التي ما عادت تقبل التأجيل.
و ما لا يتحقق بالنضال يتحقق بمزيد من النضال
تعليقات
0 تعليقات