الاثنين، مارس 23، 2015

المهندسون في خدمة أسرة التعليم

نشر بتاريخ :

المهندسون في خدمة أسرة التعليم

نورس اكاديمي


الإلهام والتحدي في خلق حلول تعليمية تتماشى والعصر الرقمي، وحلول مبتكرة بتشاور مع هيئة من نساء ورجالات التعليم بالمغرب، هي البادرة التي قام بالسهر على تصميم هندستها وتطويرها منذ 2012، ثلة من الشباب المهندسين المغاربة بعد سنوات من التحصيل والخبرة والعمل في شركات عالمية بفرنسا وموناكو وبلجيكا وإيرلندا واستراليا، والتي تمت تسميتها : "نورس اكاديمي" والذي يحضى بطابعه المتميز والهادف والنموذجي المفعوم بالخلق والإبداع.

بيئة تكوينية تتسم بالبساطة في الآستعمال مما لا يوجب لا على المدرس أو التلميذ على حدي السواء أن يكونا ذوا حنكة أو ذوا كفاءة في ميدان تقنيات المعلوميات. والطابع الذي جرى حذو الانشاء في جميع مراحله هو توخي "آستعمال ميسر لهيئة التدريس وللتلاميذ "، علاوة على  مجانيتها وآنفرادها بكونها مائة بالمائة برمجة و إبداع مغربي، مضاهية بذلك آحدث البيئات التعليمية الرقمية المتبنى آستعمالها في جامعات الولايات المتحدة وكندا وأنجلترا...
وهذه البيئة الرقمية التعليمية المتكاملة والتي ترصد أحدث تقنيات التواصل لخدمة التعليم، تمكن من تلقين وتعليم ودعم الطلاب والتلاميذ وإعطاء دورات تكوينية عبر الأنترنيت في جميع الميادين والتخصصات والعلوم واللغات، كأنما عملية التعليم والدعم تتم بالقسم، ولكن في ظروف أفضل وأرقى.
وبإيجاز، فالبيئة التعليمية الرقمية "نورس اكاديمي" تقدم من جملة خداماتها المجانية منصة للتعليم عن بعد مشخصنة لكل أستاذة أو أستاذ؛  مع إمكانية تكوينهم من أجل مردودية أفضل، بها فصول آفتراضية ونظام عقد المؤتمرات عبر نظام الفيديو – visioconférence - مع سبورة تمكن من التفاعل المباشر بين المتلقي والمعلم لطرح تساؤلاته بعيدا عن مثبطات الإحراج والخجل التي يمكن أن يعاني منها التلميذ أحيانا. علاوة على إمكانية مشاركة الشاشة والوثائق بين كل من المعلم والمتعلم، وأدوات اخرى. ولعل الهدف هو نقل التعليم المغربي إلى العصر الرقمي ومدرسة المستقبل حيث المسافة لم تعد عقبة وحيث يتم استخدام التكنولوجيا لربط الطالب وأستاذه بكل يسر وبساطة، خصوصا مع انتشار الحواسب والهواتف الذكية وبخس ثمنها.
هي فرصة  ومن جملة البدائل المتاحة للتعليم المغربي، لإعادة التفكير في حداثته، للتقليص من مشاكله ومشاكل الدعم المدرسي ولو بطمأنة الآباء، وذلك بحل التقنيات الحديثة مدمجة لتعليم ميسر يتعلم التلميذ لاهيا ويعلم الأستاذ مستمتعا في تناسق وتوافق مع تكنولوجيا العصر التي أصبحت منسابة إلى طباعنا. هي محاولة نابعة من مهندسين مغاربة مفعمة بحب الوطن وحب أبنائه، في أفق نتوسم فيه تحسين خدمات التعليم بمشروع متكامل رقمي ييسر الولوج لخدماته مجانا، مواكبة لما يعرفه هذا القطاع من التحديث والعجز على حدي السواء في وطننا وذلك بأقل تكلفة.
مع أطيب التحيات.
Nawrass Academy


تعليقات
0 تعليقات