الخميس، مارس 05، 2015

"لم أحقق بعد أعظم إنجازاتي"

نشر بتاريخ :

"لم أحقق بعد أعظم إنجازاتي"

الأستاذة أسماء لخمور

الأستاذة أسماء لخمور-جريدة الأستاذ

نعم بالفعل لم أحقق بعد أنا "أعظم إنجازاتي" ....
فأحلامي كبيرة ماسية...
وطموحاتي قرمزية بلورية...
وعزيمتي فولاذية ...
وأهدافي ودوافعي بيضاء نقية ثلجية...
رسالات ، لايحملها إلا ذووا الأفئدة الذهبية..
رغم أني لست بتلك "المرأة الحديدية"...
ورغم أن جراحي تكاد تكون أزلية أبدية ...


ورغم أن آهاتي مؤرخة على شواطئ منسية ...
ورغم أن أجزاء مهمة من حياتي، شبهت كثيرا بعض الروايات الدرامية...
إلا أنني مازلت وككل المناضلين...أرتشف ،مع كل فجر، رحيق الإيجابية...
أبحر باستمرار في علوم التنمية الإنسانية ...
أغوص في سيرة حبيبنا محمد المططفى خير البرية ...
أصاحب العلماء وذووي الهمم العلية...
أصحاب المسارات والنفوس الأبية ...
ممن خبروا الحياة حقا، بعد أن أخرسوا الأنين وغلبوا الظروف القسية...
ممن انتزعوآ السعادة من رحم المعاناة ،فوفقوا وانتصروا بكل شفافية ...
ممن يتشرون النور في كبد الظلام والسلطوية ...
فصرت لا أبكي على أشياء وأشخاص ومواقف من الماضي أسية ...
و صرت لا أبكي ممن قصروا في حقي وظلموني سرا وعلانية...
ومذ نعومة أظافري ضحكتي سلبوني، وطفولتي السرمدية .....
و صرت لا أسأل عن منفى وعود، من خذلووني لأسباب واهية...
و صرت لا أشكو جبن من بمروءتهم وبسالتهم بهروني، وعلى فكري ووجداني استولوا فكبلوني،وما كانوا كما ادعوا، حتى صعقت منهم أنا والبقية...
و صرت لا أبكي على من أحبوني حتى الوريد، وإلى السماء رحلوا، ودعتهم وروحي قطع شضية...
ولا عدت آبه لأعداء النجاح، ولصوص الطاقة، الذين لطالما قهروني دون أهلية ...
و لاعدت أبحث عن فهم غموض هذا، ولا انفصام سلوك ذاك، ولا سلبية هؤلاء،أنا وهم نتعايش سويا ....
تألمت وتعلمت ، تعلمت علوما غير التي درست بكراستي المدرسية ...
تعلمت أن أوقن بالأقدار، وألتمس الأعذار، وأنشر الأضواء الزرقاء منها والبنفسجية ....
تعلمت أن أحب من أكون، وأقبل بمن يكونون، فكلنا بشر ننحدر من نفس الطين والروح الإلهية......
تعلمت أن المحنة منحة...
و أن العقبات هي, اختبارات و محفزات للذات في الواقع, غاية الأهمية ...
تعلمت أن للحياة فنونا ،فلح من أجادها وربح دنياه وآخراه جنانا فردوسية...
نعم بالفعل لم أحقق بعد أنا "أعظم إنجازاتي" ....
أيا سماء أمطري علي المزيد من رحمات ربي، مادامت كل عطاياه لي غفرانا وتنقية...
أيا شمس أشرقيني، أنشري أنوار رجائي ،اطردي ظلمة الاطلال من محيطي، فتتي كل الأحزان والمكائد السودوية...
أيا أرض أخرجي بأغراس أحلامي، غابات ملأى بعطر الورود ،وشذى البلابل وثمار الأشجار ...
بشائر مسيرة راضية مرضية...
أيا أسماء اسعدي بكي، اعتني بكي ،افرحي واقفزي والعبي اللحظة، أنت مجدة ، و بإذن الله سيأتي الغد بكل يسير وأمور هنية...

الأستاذة أسماء لخمور
05/03/2015
تعليقات
0 تعليقات