الأحد، مارس 15، 2015

نيابة ميدلت : الاجتماع الثاني للجنة القيادة لمشروع المؤسسة‎

نشر بتاريخ :

نيابة ميدلت : الاجتماع الثاني للجنة القيادة لمشروع المؤسسة

في إطار تتبع أجرأة وتنزيل المخطط الإقليمي السنوي للاستراتيجية الوطنية لتفعيل مشروع المؤسسة على صعيد نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بميدلت، ترأس السيد مصطفى السليفاني النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بميدلت يوم الاربعاء 25 فبراير 2015اجتماعا للجنة القيادة الإقليمية لمشروع المؤسسة، وقد خصص هذا اللقاء لتدارس نقطتين أساسيتين ويتعلق الأمربـ:
1.       تقييم الاجراءات التي تم القيام بها في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية لتفعيل مشروع المؤسسة
2.                 وضع تصور لمنهجية العمل التي ستؤطر مرحلة مواكبة المشاريع وتتبعها.
 
 
في مستهل كلمته ذكر السيد النائب الحاضرين بأهمية مشروع المؤسسة باعتباره يندرج في إطار توجهات الوزارة الرامية إلى الرقي بالأداء التدبيري والتربوي للمؤسسات التعليمية، كما أشار إلى أن إرساء  مشروع المؤسسة لم يعد مسألة اختيارية، وإنما أصبح  ضمن اختصاصات ومهام رؤساء المؤسسات، لذلك فإن هذا اللقاء يعد محطة أساسية ومحورية من أجل تقييم وتتبع  المشاريع التي تم إعدادها. مُجددا الدعوة  بالمناسبة إلى السادة مواكبي ومنسقي جماعات الممارسات المهنية إلى العمل على مساعدة ومواكبة السادة رؤساء المؤسسات التعليمية من أجل تسريع وتيرة إعداد المشاريع وإيجاد الحلول العملية للعراقيل والصعوبات التي تعترض بعض رؤساء  المؤسسات التعليمية.
خلال المناقشة تمت الإشارة إلى ضرورة تحديد الأولويات خلال هذه المرحلة، حيث تمكن  المشاركون من إلقاء المزيد من الضوء على قضايا التنزيل الميداني للمشاريع، كما تم إغناء النقاش بملاحظات وآراء وجيهة ستساعد على تعميق الفهم ودراسة المشاريع المتوصل بها من المؤسسات التعليمية وقد تمثلت هذه الملاحظات في:
ü       ضرورة تكثيف السادة المواكبين ومنسقي جماعات الممارسات المهنية لاجتماعاتهم مع السادة المديرين تهم بالأساس إعداد مشاريع المؤسسات.
ü                  العمل على تدقيق المفاهيم  وتحديد مؤشرات علمية دقيقة لتتبع وتقييم المشاريع.
ü       ضرورة عقد اجتماعات لجماعات الممارسات المهنية الست يؤطرها السادة المواكبون والمنسقون تراعي حاجات ورغبات السادة المديرين.
ü       موافاة النيابة ببرنامج عمل جماعات الممارسات المهنية يتضمن الاجراءات الانية  والعملية التي تنوي كل جماعة تقديمها  ومناقشتها.
 
 
 
ختاما تقدم السيد نائب الوزارة بالشكر لجميع الحاضرين  أعضاء لجنة القيادة الإقليمية لتتبع تنفيذ المخطط الإقليمي لاستراتيجية مشروع المؤسسة،لانخراطهم وعلى مقترحاتهم العملية التي تدل على الغيرة على الارتقاء بالوضع التربوي وتجويد الفعل التعليمي بهذا الإقليم.   
 

-- 
إدارة الموقع الإلكتروني

لأكاديمية مكناس تافيلالت.

تعليقات
0 تعليقات