الاثنين، مارس 23، 2015

مكناس: تلاميذ يكشفون عن مواهب فنية عالية في أيام تضامنية لجمعية المسار مع القضية الفلسطينية

نشر بتاريخ :
مكناس: تلاميذ  يكشفون عن مواهب فنية عالية في أيام تضامنية لجمعية المسار مع القضية الفلسطينية

شقروني سعيد 
كان تلاميذ وساكنة ويسلان بمكناس على موعد يوم الأحد 15 مارس 2015 مع أمسية فنية وثقافية بدار الشباب بويسلان، ضمن فعاليات الأيام التضامنية (من 13 إلى 15 مارس 2014) التي نظمتها جمعية المسار للتربية والثقافة تحت شعار: "فلسطين مسار للحرية وكفاح حتى النصر" 
بعد آيات من الذكر الحكيم، وقراءة كلمة باسم الجمعية رحبت بالحضور وبالضيوف، والتي كانت بالمناسبة فرصة لتذكير الحضور برؤية جمعية المسار وفلسفتها التربوية والتكوينية المبنية على الانفتاح والشراكة ومواكبة قضايا الوطن والأمة؛

وتميز النشاط بحضور متميز لكل من الفاعل والمؤطر التربوي ذ سعيد الشقروني والمناضل والجمعوي ذ حسن بنعينوس اللذان ألقيا كلمة تطرقت إلى الوضع الراهن الذي تعيشه القضية الفلسطينية. كما استعرضت كلمتهما أهم المحطات التي مرت بها القضية الفلسطينية منذ أول مؤتمر صهيوني بمدينة بال السويسرية سنة 1897 بقيادة تيودور هرتزل إلى العدوانين الأخيرين على غزة سنة 2008 وسنة 2012..


كما تطرق الضيفان إلى أهمية مثل هذه المناسبات التربوية والفكرية لأنها تتيح للشباب فرصة التعبير عن الذات وإبراز المواهب واكتساب مهارات الحديث والإنصات والحوار مع الآخر وهي شروط ضرورية لكل شاب رسالي و إيجابي يريد الانخراط في إصلاح مجتمعه والإسهام في نهضة أمته.
بعد ذلك، كان جمهور القاعة على موعد مع عرض مسرحي دال ومتميز من إنتاج  وإخراج  الأستاذ علي بودقيق، وتشخيص تلاميذ نادي الشباب بجمعية المسار الذين رسموا خلال العرض لوحة لمعاناة الشعب الفلسطيني وأطفال الحجارة، انتزعوا بها إعجاب وتصفيق الجمهور الذي ملأ جنبات القاعة.


كما شهدت الأمسية تقديم عروض شعرية لمجموعة من الشباب كشاعر المسار سفيان أشساس في قصيدته "حبك في قلبي يا فلسطين"، والمنشط البارع زكرياء الإدريسي، والمنشطة البارعة شاقور فوزية، وطاقات واعدة: فاطمة حدوش و أسامة الدعلي وعبد والصمد حميدة وإيمان المهراد  وأسماء الادريسي.. وكلها مواهب تجاوب معها الجمهور.
تعليقات
0 تعليقات