السبت، فبراير 21، 2015

بن كيران: فرنسا ليست "قدر الله" لكي نظل "مفرنسين"

نشر بتاريخ :

بن كيران: فرنسا ليست "قدر الله" لكي نظل "مفرنسين"


عبد الله عياش ـ هبة بريس

تكلم رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران عن اللغات الحية وأكد في معرض حديثه أن اللغة الرسمية للبلاد هي اللغة العربية على اعتبار أنها لغة العلم والتواصل الى جانب اللغة الامازيغية التي وضعها الدستور جنبا الى جنب مع اللغة العربية .

وقال رئيس الحكومة " طبعا نحن نتعامل باللغة الفرنسية بدون حرج قبل ان يضيف "وبالمناسبة فلا حاجة للكلام عن تدريس اللغات " مضيفا في معنى كلامه أن الجميع متفق على تعلمها ".

وفي معرض حديث عبد الاله بن كيران أكد " ودعوني اقول لكم بدون حرج كرجل دولة اتحرك في العالم كله ان كان من المكن أن نختار فسنختار الانجيليزية لأنها هي لغة العصر وهي لغة العلم وهي لغة البحث العلمي وهي لغة التكنولوجيا وهي لغة التجارة ".

وأوضح رئيس الحكومة أن الدول العربية تحتاج اللغة الانجليزية مبرزا في ذات السياق أن فرنسا تعتبر دولة صديقة وحليفة وعلاقة الدولتين غير قابلة للفظ غير انها ليست " قدر الله " باش نبقاو أحنا مفرنسين الى يوم القيامة " .

واعرب رئيس الحكومة عن امنيته في ان تصبح اللغة الانجليزية هي اللغة الثانية بعد العربية والامازيغية قبل أن يستطرد قولا " أنا لم اندم على شيء مثلما أندم عن كوني لم اتعلم اللغة الانجليزية جيدا ".

وختم رئيس الحكومة في معنى قوله أنه اينما حط رجليه في كل مشارب العالم الا واحتاج اللغة الانجيزية بما في ذلك دولة " السعودية ".
تعليقات
0 تعليقات