الأربعاء، فبراير 18، 2015

أكاديمية مكناس تافيلالت: لقاء جهوى حول التدبير المالي وبرنامج عمل الأكاديمية برسم موسم 2015/2014‎

نشر بتاريخ :

أكاديمية مكناس تافيلالت: لقاء جهوى حول التدبير المالي وبرنامج عمل الأكاديمية برسم موسم 2015/2014

التدبير المالي


في إطار النهج التشاركي وتعزيزا لآليات التنسيق وتوحيد الرؤى بين الأكاديمية والنيابات التابعة لها، وسعيا إلى تكريس منهجية التدبير الجماعي وروح الفريق، احتضن مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لقاء تواصليا يوم الجمعة 06 فبراير 2015 على الساعة التاسعة صباحا، حضر اللقاء بالإضافة إلى السيد مدير الأكاديمية كل من السيدة والسادة نواب الوزارة بالجهة، كما حضره السادة رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية.

افتتح السيد مدير الأكاديمية اللقاء مرحبا بالحضور ومذكرا بالسياق العام الذي ينعقد فيه، والمتمثل في تعميق المقاربة التشاركية والتنسيق الأفقي والعمودي بين مختلف مكونات وحدات التدبير بالجهة، مع التركيز على المستجدات التي حملتها المراسلة الوزارية بتاريخ 03 فبراير 2015، والمتعلقة بتدبير السيولة المحولة.
كما أكد على ضرورة تحيين ملفات التدبير المالي بكل من الأكاديمية والنيابات، من خلال تصفية الوضعية المالية لسنة 2014، والالتزام بمقتضيات المراسلة الوزارية في ما يتعلق بملفات الباقي أداؤه.
         وعلاقة به ركز السيد المدير على أهمية برنامج عمل الأكاديمية برسم موسم 2015/2014، وضرورة استئناس النيابات الإقليمية به لصياغة برامج عمل إقليمية سنوية تمكن من وضع أهداف واضحة، ومن رسم خطة عمل دقيقة ومتجددة لبلوغها.
         إثر ذلك قدم السيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمالية عرضا حول تدبير السيولة (وضعية الباقي أداؤه) برسم السنة المالية 2015، تناول فيه المحاور التالية:
·                    تدبير السيولة؛
·                    الباقي أداؤه؛
·                    البرنامج المادي لسنة 2015؛
·                    كلفة الدعم الاجتماعي.
      وفي الفترة المسائية، قدم السيد رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه عرضا تقديميا حول أجرأة برنامج عمل الأكاديمية برسم موسم 2015/2014، تناول فيه بالعرض والتحليل النقط التالية:
·                    السياق والمرجعيات والأهداف؛
·                    منهجية إعداد البرنامج؛
·                    مجالات برنامج العمل؛
·                    معطيات حول برنامج العمل؛
·                    تتبع تنزيل برنامج العمل.
          تلا العرض نقاش تم التركيز فيه على أهمية صياغة برنامج عمل سنوي يحدد المسؤوليات وأشكال التتبع والتدقيق والتصويب، ويشكل أرضية موحدة لعمل مختلف مستويات تدبير المنظومة التربوية جهويا وإقليميا ومحليا. كما تم التذكير بأهمية وضرورة إرساء تواصل أفقي وعمودي يمكن من تعبئة كافة المتدخلين وإشراكهم في تنزيل البرنامج وتنفيذه، وخاصة بلوغ المؤسسات التعليمية التي تعتبر حجر الزاوية في نجاح أي مشروع تربوي.
         وفي كلمته الختامية ركز السيد مدير الأكاديمية على الخلاصات التالية:
         اعتبار برنامج العمل حلقة من حلقات التعاقد بين الأكاديمية والنيابات والمؤسسات التعليمية؛
         ضرورة فتح نقاشات في مختلف مستويات التدبير بالنيابات لاستيعاب فلسفة البرنامج وغاياته؛
         ضرورة تكوين فرق عمل إقليمية وتحديد منسقين لمختلف المحاور المهيكلة لبرنامج العمل السنوي، مما سيمكن من بناء فريق عمل متجانس يعمل على تنزيل هذا البرنامج.


إدارة الموقع الإلكتروني
لأكاديمية مكناس تافيلالت
تعليقات
0 تعليقات