الاثنين، يناير 26، 2015

أهم لحظات وفقرات حفل ذوي الاحتياجات الخاصة بمدرسة لعزيزية

نشر بتاريخ :

أهم لحظات وفقرات حفل ذوي الاحتياجات الخاصة بمدرسة لعزيزية

جمعية أجيال المستقبل للتربية والتنمية



خريبكة: جمعية أجيال المستقبل للتربية والتنمية في حفل تربوي تنشيطي لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة
نظمت جمعية أجيال المستقبل للتربية والتنمية صبيحة يوم الأربعاء 21 يناير 2015، حفلا تربويا تنشيطيا لفائدة تلاميذ مدرسة لعزيزية ذوي الاحتياجات الخاصة يوم الأربعاء الماضي، تحت شعار "لنجعل طفولتنا... تبتسم"، وقد تخللت هذا الحفل الذي احتضنه مدرسة لعزيزية، مجموعة من الفقرات الترفيهية والتنشيطية، حيث حضرت ألعاب "الكرميس"، والفقرات التنشيطية المتمثلة في فقرات للرقص، وكذا التنشيط من طرف مجموعة عبيدات الرمى والتي تفاعل معها المستفيدون بشكل خاص ورائع.

وقد تميز الحفل باستقبال التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة استقبالا خاصا وتقديم مجموعة من الهدايا لهم، قبل أن يتم تنظيمهم ضمن مجموعات استفادت من مجموعة من الأنشطة الترفيهية والتربوية.
الحفل التربوي الترفيهي بمدرسة لعزيزية الذي نظمته جمعية أجيال المستقبل للتربية والتنمية، عرف إلقاء مجموعة من الكلمات، حيث تدخل كل من مدير المدرسة السيد عمر بحار الذي شكر الجمعية على هذه المبادرة والاهتمام بهذه الفئة من المجتمع التي تحتاج للإدماج، وسار على نفس النهج مندوب منظمة الكشاف الوطني فرع خريبكة السيد سعيد الهداني، والذي خص بشكر خاص الاساتذة التي تؤطر هذه الفئة التي تحتاج لرعاية من نوع خاص، كما أشارت ممثلة جمعية دعم التمدرس والتنمية الاجتماعية فاطمة الخياري إلى ضرورة الانتقال إلى العمل على المجال الحقوقي لهذه الفئة وعدم الاكتفاء بالأنشطة الترفيهية والتربوية والتي بدورها تشكل إضافة لهذه الفئة لكن وجب إقرانها بالعمل في المجال الحقوقي الذي يظل متأخرا ولا يواكب التطورات التي يعرفها المجتمع حيث تطفو مجموعة من الإكراهات تحيل على غياب الرعاية اللازمة لهذه الفئة.
وفي معرض تدخله، اشار رئيس جمعية أجيال المستقبل للتربية والتنمية السيد ياسين ملاس، إلى اهتمام الجمعية بهذه الفئة الشيء الذي جعلها تسطر هذا الحفل في برنامجها السنوي وتلتزم بإدراجه سنويا وتطوير الأنشطة المخصصة لها ، كما توجه بالشكر لمدير مدرسة لعزيزية ومجموعة عبيدات الرمى برئاسة المقدم مصطفى اللوبيري الذين لبوا الدعوة وساهموا بدورهم في تنشيط هذا الحفل، إضافة إلى أفراح غاي لمساعدته الجمعية في تنظيم هذا الحفل، وكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه التظاهرة.
تعليقات
0 تعليقات