الخميس، يناير 22، 2015

هنا مسكني ....هنا الغيسبوك

نشر بتاريخ :

هنا  مسكني ....هنا الغيسبوك

ميمون بوجنان-جريدة الاستاذ

ميمون بوجنان-جريدة الاستاذ
 أسكن هنا منذ 2007...اصبح لي جيران كثر ولله الحمد...جيران من كل الاجناس البشرية ...منهم من يرد التحية ...من يبادر للتحية..منهم من لا يابه بي اصلا...ومنهم من يكتفي بالعبوس في وجهي كل صباح !!!! جيراني احترمهم حتى العابسون منهم ....فقط الذين يربون الببغاوات في بيوتهم ...لا اجد ما يربطني بهم لذلك طلبت من صاحب الارض والجمهور ...السي مارك ان لا يبقي احدا منهم جارا لي ...ففعل ...جازاه الله خيرا !!!!

هنا شيوخ ومقدمو مارك ...يعرفونني أكثر من اهلي ! يعرفون متى انام ...متى يتم اطفاء الانوار في مسكني ...متى اعلن حب امي ...متى احب ابي ...متى اعانق زوجتي ...ومتى اغازل عشيقتي !
يعرفون كل صغيرة وكبيرة عني ...عن مسكني ....طبعا لا يعرفونني كما امي !! ولكن بالقطع يعرفونني اكثر من ابي ..
شيوخ ومقدمو دولة مارك ...لا يطلبون مني شهادة الحياة بتاتا ...يعرفون ..سن مولدي ..يوم مولدي ..مكان مولدي ....لا يطلبون ايضا شهادة احتياج ...يعرفون جيدا انني محتاج...لبعض الفضاء كي اتنفس محتاج....واذا مرضت ..لا يستفرونني ...ولا يطلبون ...راميد....!!!!
يعرفون كل ما انقر ...كلما نقرت حرفا..سطرا...بوحا....طاروا به كما الهدهد الى سيدهم....يعرفون متى اكثر الجيمات ومتى اقلها....وحينما اكثر جيماتي على محمد فلان ...يهددونني بالرميد....اعرف ان تهديدهم حقيقي ...اعرف انهم بامكانهم افراغي من مسكني ...وقد تاكدت من ذلك ...حينما اغلقوا مسكني الاول في بداية 2008....ما طولتش العشرة....وتاكدت من ذلك ايضا حينما شمعوا مسكني هذا ومنعوني من الدخول لفترات متقطعة ما بين 2012 و2013....
في الحقيقة ...اكره كثيرا شيوخ ومقدمي مارك....لا ارى فيهم الا ولا ذمة....لذلك بعد تفكير عميق ...قررت الرحيل ...أجمعت الرحيل....يممت نحو فضاء التغريد ...كي اغرد مع المغردين ...وصلت بسلام ...وضعت مسكني في مكانه...وبدأت اغرد ...اغرد. .اغرد....لا احد غرد معي ...لم اسمع صدى تغريدي هناك ....استياء عارم ....اين هؤلاء المغردون؟؟؟؟؟ استقصيت الأمر فعلمت مؤخرا ...أنهم يغرن هناك بالبراميل ....وانا اغرد بالنصوص والقصائد. ...لا احد هناك يقرا النصوص والقصائد. ...اول ....ما يفعل بمسكنك هناك...يفتش ...ويبحث عن عدد براميلك....عندي ...لم يجدوا شيئا !! وجدوا الاف القصائد والنصوص ..لم يابهوا ...ورتبت ....مسكن خال الوفاض....لم امكث طويلا هناك ....لا داعي ان ابقى مغردا لوحدي ...سمعت بفضاء اخضر ...بفضاء اكبر ...بفضاء تروج فيه الورقة الخضراء بسخاء....!!!!!قلت لا ضير من الترحال الى هناك ...الى فضاء ..خلقه ذوو العيون الصغيرة ....تسو ....على فكرة انا ايضا يقال انني من ذوي العيون الصغيرة ...الفرق بيني وبينهم انني ولدت في المغرب ....ومسؤولونا  لم يعلموا لنا كيف نصنع تسو ....بل جعلونا ...نتعلم ...تفو....موقع اخر ...خاص بنا !!!!!
وصلت وضعت اساسات مسكني ...لا جيران لي ...لا احد يعبس في وجهي حتى ...الكل هناك ينتظر السماء ان تمطر الورقة الخضراء ...الكل هناك مشغول بتخطيط الاسهم...
تبا ماذا فعلت؟؟؟؟ لم تركت مسكني الاول ؟؟؟؟ حملت قصائدي. ..نصوصي...عدت مهموما ...اترجى شيوخ ومقدمي  مارك ان يستقبلوني بمزيد من ..الحضيان....
الحمد لله ...قالوا ....
كنا ننتظر عودتك....ادخل ..اسكن بسكون ...ولا تكرر زلاتك...والا طلبنا منك احضار ورقة الدخول ...ورقة تعريف زلاتك كلها ...ورقة تعريف الراميد والرميد ...
وها انذا ..هنا ...مستكين ....اسمع صوت نصوصي وقصائدي...من افواه جيراني ....فشكرا لكم
تعليقات
0 تعليقات