الأحد، يناير 18، 2015

قف..هنا اطفال الشوارع. .هنا أطفالنا

نشر بتاريخ :

قف..هنا اطفال الشوارع. .هنا أطفالنا


ميمون بوجنان




في العشر سنوات الأخيرة. .انتشر أكثر فأكثر مئات الأطفال في الشوارع. .يولدون في الشوارع. .في الشوارع يعيشون ..في الشوارع يدمعون..يحزنون. .وإلى الخبز يحنون !!!!!
في العشر سنوات الأخيرة تم تخصيص ميزانيات ضخمة في ميزانية الدولة. .لدى الحكومات المتعاقبة من أجل الحد من الظاهرة. ...
الغريب انه كلما ازدادت هذه الميزانيات عند وزارتنا المهتمة بالطفولة والأسرة ا لا واستفحلت الظاهرة! !

أصبحت مستفزة. .أصبحت تساىلنا جميعا ..لم؟؟ أين الميزانيات؟؟ اين البرامج؟ ؟ اين الأسر؟ ؟؟ ابن نحن؟؟؟
قد تختلف الأسباب والظروف والمسببات لكن تشابه السحنات..تشابه اللعنات..تشابه اللكنات...تقول كلها ...قف ...نحن ايضا ابناء هذا الوطن. .نحن أيضا أبناء المغرب. .ابناء المغرب العميق..العميق جدا..ابناء الشتات الاسري ..ابناء برامج الدولة الحكيمة...هكذا هي نتائجها. .هكذا هي زلاتها..
في هذه الأيام. .في عز البرد القارس..في هذه الشهور المزرية..تراهم يصطفون على الرصيف...يتسابقون على الرغيف..يتلاعنون عليه حتى..يسالون الناس الحافا..يفترشون الأرض. .ويتدثرون بالسماء..بقطع من البلاستيك او الاوراق!!!!!! فيا رحمة الرب ...يا رحمة السماء...يا خزينا !....
من لا يرحم لا يرحم...وحكوماتنا لا ترحم !..ومسؤولونا لا يرحمون...وجمعياتنا التي تتخاطف على الدعم..لا ترحم...ونحن ايضا لا نرحم !...الكل مسؤول ....الكل معني ...
ان ترى أطفالاً ..من كل الأعمار. .ومن الجنسين..بشعر اشعث  ..باجسام نحيلة..بعيون بريئة وانت وانت ذاهب او ذاهبة الى العمل ..شيء مخز..ان تمر سيارات الشرطة بالقرب منهم فيتفرقوا كما العصافير ...شيء مخز...وا ن يمر كل المارة بالمحاذاة دون ان يحرك فيهم اي شعور بالذنب ...شيء مخز..مذلة..واية مذلة...
في منظر محزن هذا الصباح...وفي كل صباح...تجد منهم زرافات ..يفترشون الأرض. ..يتقاسمون صحن ..ما يشبه حريرة ...!! ساخنة..جاد بها احدهم بعد ان اضاف كميات كبيرة من الماء الساخن !!
الوطن غفور رحيم ..الوطن شديد العقاب ...الوطن شديد الهوان..من ذا الذي لم يسال؟؟؟؟
الظاهرة يزداد حجمها يوما بعد يوم..الخزي يتكرر في كل المدن المغربية بلا استثناء..
نحن نقول ...لا تكفي نية الفعل...وجب الفعل ذاته...وجب قوة ارادة ...فاطفال الشوارع ...اطفال المغرب ايضا..اطفالنا ايضا...
استمرار التغاضي..استمرار نهب الميزانيات باسمهم !!! استمرار تفريخ مشاكل اسرية لا حد لها..استمرار ضخ ميزانيات في حسابات خاصة باسمهم..استمرار تعنتنا جميعا ...كلنا سنسال عن هذه الانتكاسة..وان لم يتحرك الجميع....ويشارك الجميع ...لابد  انا سنؤدي ثمن ذلك ...ان لم نكن نؤديه فعليا










































































































في العشر سنوات الأخيرة. .انتشر أكثر فأكثر مئات الأطفال في الشوارع. .يولدون في الشوارع. .في الشوارع يعيشون ..في الشوارع يدمعون..يحزنون. .وإلى الخبز يحنون !!!!!
في العشر سنوات الأخيرة تم تخصيص ميزانيات ضخمة في ميزانية الدولة. .لدى الحكومات المتعاقبة من أجل الحد من الظاهرة. ...
الغريب انه كلما ازدادت هذه الميزانيات عند وزارتنا المهتمة بالطفولة والأسرة ا لا واستفحلت الظاهرة! !
أصبحت مستفزة. .أصبحت تساىلنا جميعا ..لم؟؟ أين الميزانيات؟؟ اين البرامج؟ ؟ اين الأسر؟ ؟؟ ابن نحن؟؟؟

قد تختلف الأسباب والظروف والمسببات لكن تشابه السحنات..تشابه اللعنات..تشابه اللكنات...تقول كلها ...قف ...نحن ايضا ابناء هذا الوطن. .نحن أيضا أبناء المغرب. .ابناء المغرب العميق..العميق جدا..ابناء الشتات الاسري ..ابناء برامج الدولة الحكيمة...هكذا هي نتائجها. .هكذا هي زلاتها..
في هذه الأيام. .في عز البرد القارس..في هذه الشهور المزرية..تراهم يصطفون على الرصيف...يتسابقون على الرغيف..يتلاعنون عليه حتى..يسالون الناس الحافا..يفترشون الأرض. .ويتدثرون بالسماء..بقطع من البلاستيك او الاوراق!!!!!! فيا رحمة الرب ...يا رحمة السماء...يا خزينا !....
من لا يرحم لا يرحم...وحكوماتنا لا ترحم !..ومسؤولونا لا يرحمون...وجمعياتنا التي تتخاطف على الدعم..لا ترحم...ونحن ايضا لا نرحم !...الكل مسؤول ....الكل معني ...
ان ترى أطفالاً ..من كل الأعمار. .ومن الجنسين..بشعر اشعث  ..باجسام نحيلة..بعيون بريئة وانت وانت ذاهب او ذاهبة الى العمل ..شيء مخز..ان تمر سيارات الشرطة بالقرب منهم فيتفرقوا كما العصافير ...شيء مخز...وا ن يمر كل المارة بالمحاذاة دون ان يحرك فيهم اي شعور بالذنب ...شيء مخز..مذلة..واية مذلة...
في منظر محزن هذا الصباح...وفي كل صباح...تجد منهم زرافات ..يفترشون الأرض. ..يتقاسمون صحن ..ما يشبه حريرة ...!! ساخنة..جاد بها احدهم بعد ان اضاف كميات كبيرة من الماء الساخن !!
الوطن غفور رحيم ..الوطن شديد العقاب ...الوطن شديد الهوان..من ذا الذي لم يسال؟؟؟؟
الظاهرة يزداد حجمها يوما بعد يوم..الخزي يتكرر في كل المدن المغربية بلا استثناء..
نحن نقول ...لا تكفي نية الفعل...وجب الفعل ذاته...وجب قوة ارادة ...فاطفال الشوارع ...اطفال المغرب ايضا..اطفالنا ايضا...
استمرار التغاضي..استمرار نهب الميزانيات باسمهم !!! استمرار تفريخ مشاكل اسرية لا حد لها..استمرار ضخ ميزانيات في حسابات خاصة باسمهم..استمرار تعنتنا جميعا ...كلنا سنسال عن هذه الانتكاسة..وان لم يتحرك الجميع....ويشارك الجميع ...لابد  انا سنؤدي ثمن ذلك ...ان لم نكن نؤديه فعليا .....

تعليقات
0 تعليقات