الجمعة، يناير 30، 2015

بيان جهوي حول نيابة فاس 26 يناير 2015

نشر بتاريخ :

بيان جهوي حول نيابة فاس 26 يناير 2015


          استبشر المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم، ومعه كافة هيئة التفتيش بالجهة، خيرا عقب اللقاء الذي عقده معه  السيد مدير أكاديمية جهة فاس بولمان يوم 26 دجنبر 2014 بمقر المفتشية الإقليمية بفاس، مرفوقا بالسيدة نائبة الوزارة بفاس ورئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية وعدد من رؤساء المصالح،  حيث تم تدارس مجموعة من الإشكالات العالقة على مستوى الجهة عامة وعلى مستوى نيابة فاس خاصة، بمرجعية البيان الصادر في 1 نونبر 2014 وبعض المشاكل المستجدة التي برزت على مستوى نيابة فاس في علاقتها بمجلس التنسيق و بالمفتشية الإقليمية . وشكل هذا اللقاء محطة جديدة لتعزيز الثقة المتبادلة  وتقوية العلاقة التواصلية بين السيد مدير الأكاديمية والمكتب الجهوي للنقابة من خلال التوافق حول بلورة مجموعة من الأفكار والتصورات في اتجاه شراكة وعمل مشترك من أجل النهوض بالشأن التربوي على مستوى الجهة من زاوية التفتيش التربوي بمختلف  تخصصاته ومجالاته.
  

      وقد سجل المكتب الجهوي  بإيجاب و ارتياح كبيرين :
1.      استحسان السيد مدير الأكاديمية، لفضاءات ومرافق المفتشية الإقليمية  ومستوى تجهيزها الذي تم في إطار البرنامج الاستعجالي (م3م2)  وكذا تثمين مستوى تسيير واستغلال المفتشية في احتضان اللقاءات والأنشطة التربوية على طول السنة الدراسية، بعد اطلاعه على سجلات التوثيق  بالكتابة الخاصة بالمفتشية.
2.      إعراب السيد مدير الأكاديمية عن ارتياحه الكبير بعد ان تصححت لديه الفكرة المغلوطة التي كانت تصله من أشخاص وجهات معينة حول "كون المفتشية الإقليمية  بفاس مجرد مكاتب مغلقة يفتحها المفتشون من حين لآخر، ربما مرة في الشهر أو في الشهرين  على حد تعبير السيد المدير".
3.      اعتبار السيد مدير الاكاديمية أن المفتشية الإقليمية بفاس تعد مفخرة لكافة نساء ورجال التعليم بجهة فاس بولمان، متعهدا بأنه سيعمل شخصيا على الحفاظ عليها قدر الإمكان، و دعمها لتصبح مركز إشعاع تربوي وثقافي  على مستوى الجهة، مؤكدا  أنه كان عليه أن يدعو السيد الوزير لزيارتها بمناسبة انعقاد المجلس الإداري بجهة فاس في 24 دجنبر المنصرم.
4.      تحفيز السيد مدير الأكاديمية لهيئة التفتيش بفاس على توسيع آفاق الاستغلال الأمثل للمفتشية، و ذلك بفتحها لاحتضان المزيد من الأنشطة التربوية المرتبطة بالبحث التربوي وبالتكوين المستمر بتنسيق وبتعاقد وشراكة مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين  ومختلف مراكز ومؤسسات التعاون والتكوين المهني.
5.      تعهد السيد مدير الاكاديمية بإحداث قاعة متعددة الوسائط داخل المفتشية الإقليمية مجهزة بالحواسب وبالتجهيزات اللازمة مع ربطها بشبكة الأنترنيت ، فضلا عن دعم  مركز الإعلام و التوثيق و متحف الوسائل التعليمية، المتواجدين بالمفتشية، بالمزيد من الكتب والتحف ، وأوصى بفتح باب الاستفادة من زيارة المتحف في وجه هيئة التدريس والمتعلمين.
6.      تعهد السيد مدير الأكاديمية بدعم مشروع هيئة التفتيش بفاس بشأن إحداث حديقة نباتية بالفضاء الأخضر بالمفتشيةjardin botanique .
7.      ترحيب السيد مدير الأكاديمية بمقترح تنظيم يوم دراسي مشترك بين النقابة والأكاديمية (سيتم في شهر فبراير2015) على مستوى الجهة بشأن تقاسم وتعميق النظر في التصورات الأولية لكل من الوزارة والنقابة حول الإصلاح التربوي ومشروع  "مدرسة جديدة من أجل مواطن الغد".
8.      تأكيد السيد مدير الأكاديمية على أن يظل تسيير المفتشية الإقليمية بفاس كما كان من قبل وفق النصوص التنظيمية المعمول بها ، مع ضرورة تعامل النيابة مع الموارد البشرية العاملة بالمفتشية على قدم المساواة مع باقي الموظفين العاملين  بمقر نيابة فاس، حقوقا وواجبات، و لم يستسغ السيد المدير إقصاء موظفي المفتشية بشكل استثنائي من الاستفادة من التعويضات دون غيرهم من الموظفين  بالنيابة وحث على تصحيح الأمر في أقرب الآجال، إلا انه ولحد تاريخه لم يتم ذلك .

9.      وبخصوص الإشكالات الأخرى المتعلقة بتأخر تعويضات تنقل هيئة التفتيش والتعويضات عن المهام المرتبطة بالامتحانات الإشهادية ومصاحبة الأطر الإدارية الجديدة ،و أدوات العمل لسنة2013 و 2014 فقد أعطى  السيد مدير الأكاديمية تعليماته لتسويتها في أقرب الآجال. إلا أنه لحد تاريخه لم يتم تسجيل سوى تقدم ضئيل في الموضوع.

10.  أما بشأن بعض الاختلالات التدبيرية التي تعرفها نيابة فاس منذ الموسم الدراسي المنصرم والمشار إليها في البيان المذكور أعلاه بخصوص اتخاذ النائبة لقرارات أحادية الجانب وغير مدروسة العواقب بخصوص إعادة توزيع المناطق التربوية لمجال التوجيه التربوي، وإصدار تكليفات بشأنها في شهر يونيو 2014 مع تعميم ازدواجية المهام، و الكيل بمكيالين في التعامل مع مفتشي المصالح المادية والمالية، فقد أمر السيد مدير الأكاديمية بان يظل الأمر معلقا إلى أن يتم إيفاد لجنة مركزية للبث في الأمر في غضون مدة لن تتعدى الاسبوعين الأولين من شهر يناير2015  من أجل إيجاد الحلول المناسبة بإشراك جميع المعنيين بالأمر. إلا أنه ولحد تاريخه، لازال الانتظار سيد الموقف.
وعلى العموم  فقد توفق السيد المدير في الرقي بمستوى التواصل والحوار وتعزيز الثقة والتقدير المتبادل مع هيئة التفتيش، وشحذ الهمم من أجل المزيد من الانخراط الإيجابي والبذل والعطاء  وتظافر الجهود. وعليه شرعت هيئة التفتيش بنيابة فاس في بناء وتنفيذ برنامج عمل مشترك طموح .
ومن جانبه، شرع السيد مدير الاكاديمية في الوفاء بتعهداته بحيث بعث للمفتشية دفعة أولى من التجهيزات الإلكترونية الهامة لتجهيز قاعة متعددة الوسائط لتيسير التأطير التربوي واستعمال الموارد الرقمية أثناء اللقاءات والأنشطة التربوية التي تحتضنها المفتشية الإقليمية.
             وإذ يثمن المكتب مجهودات السيد مدير الأكاديمية وموقفه البناء، فهو يشجب ،وبشدة، الموقف السلبي والهدام للسيدة  نائبة الوزارة بنيابة فاس حيث يسجل ما يلي :
11.  عوض تركيز السيدة نائبة فاس على محاولة تصحيح الاختلالات التدبيرية المتعددة التي تعرفها النيابة ،  تجندت  لاستنزاف جهود هيئة التفتيش في معارك انتقامية مجانية،  مصممة على تنفيذ مخططها من أجل عرقلة عمل الهيئة وخلق الفتنة داخلها وتأليب فئة ضد أخرى  ومحاولة الإيقاع بين المديرين والمفتشين من خلال تكرار خطاب يرسخ  "زرع أعين النيابة " في كل مكان ، في محاولة منها لتحويل   الهاجس  التربوي لهيئة التأطير والمراقبة التربوية إلى هاجس تجسسي محض ... فضلا عن  محاولات فاشلة للإجهاز على المفتشية الإقليمية وعلى تجهيزاتها وإصدار مراسلات تحتوي على مغالطات مكشوفة بشأنها ، والتعنت من خلال التمادي و رفض تصحيحها.

12.  آخر ما جادت به قريحة السيدة نائبة فاس هو افتعال لجنة بحث وتقصي نيابية للتحقيق مع هيئة التفتيش بفاس من خلال السيدة منسقة المجلس الإقليمي بشأن طعن في مدة صلاحية المجلس استنادا إلى تقرير واه  تمت صياغته بإيعاز وإلحاح منها  من طرف مجموعة من مفتشي التوجيه العاملين بالقطاعات المدرسية الذين  تحاول السيدة النائبة التستر من ورائهم لزرع الفتنة  داخل الهيئة، منتهجة  في ذلك أسلوب "التدبير بالدسائس" عوض "التدبير بالنتائج" وسياسة "فرق تسد" ، و "الهيمنة عن طريق الإنزال" ... كما شرعت في محاولة شل عمل المجلس الإقليمي للتنسيق من خلال الامتناع على توقيع مراسلات اجتماعاته دون تقديم أي مبرر في الموضوع... مما أدى إلى تراكم الممارسات المستفزة  للهيئة من طرف النائبة عبر عنها مفتشو نيابة فاس باتخاذ موقف الانسحاب الجماعي من الاجتماع الذي كانت تترأسه يوم الخميس 22 يناير 2015 حول تنزيل الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة بعد تأكيدهم انهم منخرطون بكل جدية في إنجاح المشروع موضوع الاجتماع.

13.  مرة أخرى ،عوض العمل على فتح باب الحوار و تهدئة الجو مع الهيئة، مضت نائبة فاس في مسلسل استفزازاتها إلى مستوى العنف ، من خلال العمل على اقتحام المفتشية الإقليمية يوم الجمعة 23 يناير 2015على الساعة الثالثة مساء من طرف موظفين عاملين بالنيابة قاما بتكسير شباك حديدي كان يفصل بين النيابة والمفتشية ، بواسطة مطرقة و لوازم حدادة أخرى ، متسببين في  إزعاج كبير أثناء وقت العمل ، بسبب حالة الاستنفار والضوضاء المترتبة عن العملية ، لجميع الحاضرين بالمفتشية آنذاك  ، حيث تزامن الحادث مع لقاءات تربوية لعدد من مفتشي التعليم الثانوي لفائدة مجموعة من من الأساتذة ، وكذلك تواجد عدد من رجال الأمن الذين تم إيواؤهم مؤقتا بالمفتشية تيسيرا لظروف عملهم في إطار الزيارة الميمونة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله لمدينة فاس. و تم الحادث بشكل مباغت،  دون أي سابق إخبار أو تنسيق أو إشعار لإدارة المفتشية أو للمنسقة الإقليمية ، وفي تجاهل تام لأدنى ضوابط احترام السير العادي للمفتشية.
        وبناء على كل ما سبق ذكره أعلاه ، و بناء على عريضة استنكارية  إجماعية للهيئة توصل المكتب بنسخة منها حول مجموعة من الاختلالات التدبيرية الأخرى بنيابة فاس، قرر المكتب دعوة مفتشات ومفتشي نيابة فاس لمقاطعة جميع اللقاءات والأنشطة التي تترأسها السيدة نائبة فاس إلى حين إيفاد لجنة مركزية لتصحيح الأوضاع.
كما تقرر تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية جهوية لهيئة التفتيش على مستوى جهة فاس بولمان، يوم الخميس12 فبراير 2015 على الساعة العاشرة و النصف صباحا ، بمقر نيابة فاس.
وعاشت نقابة مفتشي التعليم حرة مستقلة ديمقراطية.
                                                                     المكتب الجهوي
_____________________________________________________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 تجدون  رفقته البيان  الجهوي حول نيابة فاس  بتاريخ 26 يناير 2015

تقرر فيه مقاطعة جميع اللقاءات والأنشطة التي تترأسها السيدة نائبة فاس إلى حين إيفاد لجنة مركزية لتصحيح الأوضاع.
كما تقرر تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية جهوية لهيئة التفتيش على مستوى جهة فاس بولمان، يوم الخميس12 فبراير 2015 على الساعة العاشرة و النصف صباحا ، بمقر نيابة فاس
  عطلة سعيدة و دمتم في رعاية الله و حفظه

 مديحة بلعياشي ، الكاتبة الجهوية لنقابة مفتشي التعليم بجهة فاس بولمان.
تعليقات
0 تعليقات