الخميس، ديسمبر 04، 2014

الجهل الخفي

نشر بتاريخ :

الجهل الخفي

بشرى عرقوب -جريدة الأستاذ


بشرى عرقوب -جريدة الأستاذ
كلما تنقلت بين القنوات الفضائية ضقت ذرعا بما يبثون...البنتاغون يرحب بالضربات اﻹيرانية في الحرب على الداعش و طهران تنفي اﻷمر...أطباء كوباني يجرون عمليات للجرحى على ضوء مصابيح يدوية...كوباني كوردية و اسمها عين العرب!..علويو سوريا أصبحوا "الكفار" و التنظيم يجمع خصومه ليقطع رؤوسهم على مذبح الرب...مبارك أخذ البراءة و الشعب المصري يدس التراب على رأسه..الشهداء حتما مخطئون!..لن أذكر ضحايا فيضانات الجنوب فالكل يذكرهم ما عدا المحطات المغربية طبعا...سألقي نظرة على دوزيم علها تعرض حكاوي رمانة و سحت الليل..أنعم بالكلام الموزون ﻷهضم حموضة برامجها و نشراتها البئيسة...قنوات عربية عديدة و مسلسلات و فيلم تدور أحداثه كلها داخل حانة...سكارى يزدردون شرابا و بيرة لا تغيبهم بل فقط تنبههم لغيابهم الدائم...ثم خلف الكواليس المخرج يتلوط بالممثلة و يسألها عن نوع العطر الذي تضعه..يدعوها لنخب ودي ثم يسألها بتلعب "أحيه" في أي نادي...الخمر حلال أم حرام طالما أن الكل يقول أنه لا يسكر حتى لو شرب برميلا!...بنكيران يزيد في اﻷسعار..واش كنفهموا شوية فسياسة الدولة العميقة ولا هوما كيتفللاو علينا حيت حنا ماكنفهموا والو!...واش الديموقراطية مزيانة لينا ولا مازال علينا الحال...أم أننا "سنتدمقرط" ثم سنقع في الفساد الديموقراطي على غرار الفساد السياسي!...رأسي سينفجر من اﻷسئلة المعلقة و سينفجر من البرد إذا لم أعتمر قبعتي الصوفية حالا...أصلا كل اﻹجابات واحدة، الكثيرة المتعددة هي اﻷسئلة...سأعود إلى حيرتي و توحدي و أتجنب المرور أمام المصباح الخافت كي لا يرتسم ظلي على جدار الغرفة فأتوجس مني خيفة..سأترك اﻷشياء في صدري ترتطم باﻷشياء.. الرب الخفي وحده من يملك الحكمة الخفية وراء جهلنا الخغي عن فهم أحوالنا.



تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق