الأحد، ديسمبر 21، 2014

أكاديمية مكناس تافيلالت تنظم الدورة التاسعة لتظاهرة ''الشباب والعلم''‎

نشر بتاريخ :

أكاديمية مكناس تافيلالت تنظم الدورة التاسعة لتظاهرة ''الشباب والعلم''


في إطار تحسيس المتعلمات و المتعلمين بأهمية العلوم و التقنيات ،و انسجاما مع أهداف و برنامج اتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية و أكاديمية الحسن الثاني للعلوم و التقنيات بتاريخ 18مايو 2010، ومع مخطط الوزارة برسم الفترة 2013-2016، بهدف خدمة الوطن ، والإسهام في تنمية العلم في العالم ، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس – تافيلالت بتنسيق مع المصالح المركزية بالوزارة وأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات  الدورة التاسعة لتظاهرة الشباب والعلم  تحت شعار "دور الطاقة المتجددة في المحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة ".
الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس – تافيلالت

ترأس السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس – تافيلالت  بقاعة المجلس الجهوي لجهة مكناس تافيلالت يوم الاثنين  08 دجنبر 2014  فعاليات التظاهرة ، حيث أكد في كلمة الافتتاح بحضور فاعلي وشركاء المنظومة التربوية بالجهة  على أهمية المبادرة التي تندرج في إطار إصلاح المنظومة التربوية مضيفا أن من بين مرتكزات هذا الإصلاح، تشجيع التلاميذ على اختيار مادة العلوم، لما لها من مردودية إيجابية على مستقبلهم، وبالنتيجة على مستقبل المغرب ككل. و صلة به أشار السيد المدير أن تعزيز الشراكة التي تجمع بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، لمن شأنه أن يساهم في تطوير المعرفة العلمية، وجعل التكنولوجيا في خدمة التنمية، وتشجيع ناشئتنا على التوجيه نحو الشعب العلمية، وعلى الاختراع كعنصر أساسي في التنمية المستدامة التي تمثل مطلبا ملحا لخلق توازنات اقتصادية واجتماعية وبيئية.
الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس – تافيلالت

و ذكر السيد المدير بدور وزارة التربية الوطنية في الحرص على إبراز الدور المحوري الذي يلعبه العنصر البشري المتمكن من المؤهلات العلمية والمتحكم في التكنولوجيات الحديثة، وذلك من خلال صياغة مناهج متمركزة حول المتعلم، ومحفزة للاختراع والمنافسة، وفق منظومة قيمية ومعرفية ومهارية متوازنة، مما يدعم التحول إلى مجتمع الإبداع وتحقيق التنمية المستدامة. مضيفا كذلك إشاعة ثقافة المواطنة الإيكولوجية من خلال الأكاديمية والنيابات التابعة لها، عبر احتضان الأندية العلمية بالمؤسسات التعليمية، وعلى دعم مشاريعها، وإتاحة الفرصة لها لعرض ابتكاراتها المتميزة خلال التظاهرات العلمية التي تنظم على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني، وتمكينها كذلك من المشاركة الفاعلة والمتميزة في الملتقيات الدولية، فضلا عن انخراط الأكاديمية والنيابات في تفعيل النموذج التربوي الذي نتطلع جميعا لأن يكون نموذجا طموحا ومجددا.
الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس – تافيلالت
  
و بعدها تم توزيع الشواهد على التلاميذ الذين أبدعوا بمشاريعهم و اختراعاتهم في مجالات علمية مختلفة، ليلتحق الحضور بعد ذلك إلى زيارة مختلف الورشات التي عرض فيها التلاميذ مشاريعهم العلمية حيث قدم التلاميذ للسيد المدير كيفية بناء مشاريعهم و مختلف التوضيحات حول كيفية استثمار منتوجاتهم العلمية.
وفي الختام تم أخذ صور تذكارية جماعية مع التلاميذ الحائزين على الشواهد التقديرية.


 الموقع الإلكتروني
لأكاديمية مكناس تافيلالت
تعليقات
0 تعليقات