الاثنين، نوفمبر 03، 2014

أستاذة بباب برد تعاقبُ تلامذتها بالفلفل الحار

نشر بتاريخ :


الفلفل الحار

عقوبةٌ غير تربويَّة باتَ ناشطُون حقوقيُّون في جماعة بابْ برد؛ يتهمُون أستاذةً بانتهاجهَا للتعامل مع حالاتِ بعض المشاغبِين فِي الفصل، ممثلةً فِي تمرير الفلفل الحَّار على شفاههم.
النَّاشطُ الجمعويُّ الجُوط عبد الله، قالَ إنَّ فرع المركز المغربِي لحقُوق الإنسان بباب برد، وقفَ على الاعتداءات المسجلة في حقِّ تلاميذ دوَّار مزداد، نواحِي الجماعة، وإنَّهُ يدين ما تعرض له الأطفال به مطالبًا بتحقيقٍ أوفَى فيمَا حصل.
الهيئة الحقوقية طالبتْ بإخضاع الأستاذة المعنيَّة لعلاجٍ نفسي خشية تكرار ما حصل لتلامِيذ مزداد، الذِين أكدَ آباء عددٍ منهم الخضوعَ لعقابٍ بالفلفل الحَار.
ويرَى الجُوط أنَّ إقدامِ أستاذةٍ عهدَ إليها بتربية الأطفال على التعذِيب بالفلفل، يسيءُ إلى صورةٍ المربِي، ويظهرُ النحو الذِي يتصرفُ به بعضُ الأساتذة في مناطق نائيةً، قائلًا إنَّ ثمة أمورٌ أخرى يتعرضُ لها التلامِيذ في سبيل التستر على تغيبهم من حين إلى آخر، ولا يصرحُون بها.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق