الأربعاء، نوفمبر 05، 2014

فضيحة حملة انتخابية للمنصوري بمدارس بني وكيل‎

نشر بتاريخ :

بويحياوي سليم
فضيحة حملة انتخابية للمنصوري بمدارس بني وكيل بذعم من جماعة بني وكيل ومندوب التعليم بالناضور عبذ الله يحي

بعد فضيحة حملة الدجاج جاء المنصوري مصطفى رئيس المجلس البلدي لمدينة العروي ليوزع المحافظ
على تلاميذ أربع مدارس بالجماعة القروية بني وكيل.
ففي يوم الثلاثاء 4 نونبر قام المنصوري رفقة المحمودي رئيس الجماعة القروية لبني وكيل
بحملة انتخابية سابقة للاوان, حيث قاما بتوزيع محافظ وحلويات على أربع مدارس بقرى بني وكيل
مرفوقين بمدير مدرسة اقوضاض الذي رافقهم لتلميع صورة الحزب.
وفي الحقيقة يجب الإعتراف أن حزب البيجيدين وبزعامة بنكيران تفوق هذه المرة 
على حزب الميزان بزعامة شباط في توزيع الدجاج إذ يقدمه مذبوحا مسلوخا و مريشا 
ملفوفا عكس حزب الإستقلال الذي يوزعه "بالرّيش " إلى شريحة من أبناء الشعب التي تم تجويعها 
و إهانتها مرة بالدجاج الرومي و مرة بالزيت ولقوالب. ليأتي مأخرا حزبا التراكتور والحمامة
لجماعة بني وكيل ويقوموا بتوزيع المحافظ والحلويات علة التلاميذ...
السؤال الدي يطرح نفسه:
لماذا وبالضبط وفي هذا الوقت يقوم المنصوري بزيارة لمسقط رأسه جماعة بني وكيل؟؟هل لمصالحة
عائلته التي خانها؟؟ام هو در للرماد على الاعين..
وكيف يقتحم المنصوري رفقة المحمودي رئيس جماعة بني وكيل المدارس دون ترخيص من مندوب وزارة التعليم
وهل هناك تواطئ أم بيع وشراء؟؟؟
وكيف لمدير مدرسة أقوضاض أن يرافقهم في حملتهم ويترك عمله؟؟؟
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق