الأحد، نوفمبر 02، 2014

طفلة تثير حالة من الرعب في صفوف آباء وأولياء تلاميذ مدرسة ابتدائية بأكادير

نشر بتاريخ :

طفلة تثير حالة من الرعب في صفوف آباء وأولياء تلاميذ مدرسة ابتدائية بأكادير


         محفوظ آيت صالح
almassae  العدد :2517 - 01/11/2014
شهدت إحدى المدارس الابتدائية الموجودة بحي السلام بأكادير حالة رعب وهلع في صفوف آباء وأولياء تلاميذ هذه المدرسة، الذين حجوا صبيحة يوم الخميس الماضي من أجل المطالبة بنقل التلميذة التي تسببت في مقتل طفلة لا يتجاوز عمرها ثلاث سنوات الأسبوع الماضي بالحي ذاته، بعد أن انتشر خبر مفاده بأن الطفلة المشار إليها تعاني من اضطرابات نفسية حادة ولديها ميولات عدوانية، كما تفيد والدة الضحية أن الطفلة التي اقترفت هذه الجريمة، والتي لا يتجاوز سنها 11 سنة، لها سوابق في الاعتداء على الأطفال.
وتفيد المعطيات الأولية التي استقتها «المساء» من عائلة الضحية، بأن الطفلة التي ارتكبت هذه الجريمة وجب إلحاقها بإحدى الإصلاحيات وإخضاعها للعلاج النفسي، من أجل كشف أسباب الدوافع العدوانية التي تسيطر على سلوكها، رغم كونها لم تتجاوز بعد سنتها الحادية عشرة، فيما نبهت المصادر نفسها إلى وجود ضحايا آخرين يستعدون لتقديم شكاية في الموضوع إلى المصالح الأمنية المعنية.


وأضافت المصادر ذاتها أن انتشار خبر الطفلة التي ارتكبت جريمة الإجهاز على الضحية قد آثار مخاوف الآباء والأمهات، الذين طالبوا بعدم ترك الطفلة في المدرسة المشار إليها خوفا على أبنائهم، خاصة بعد أن قررت المصالح المعنية عدم إحالة الطفلة على أي إصلاحية، وكذا عدم إخضاعها لفحص نفسي يظهر المشاكل النفسية التي تعاني منها، وحول ما إن كان لوسطها الأسري الذي تعيش فيه دخل في الموضوع.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق